إسرائيل تعلن شراكة مع الإمارات لمكافحة وباء كورونا وتعتبرها “انقلابا دبلوماسيا”

0

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن شراكة جديدة مع الإمارات العربية المتحدة للتعاون في مكافحة انتشار وباء كورونا، واصفا الخطوة بأنها التطور الأحدث في جهود إسرائيل لبناء علاقات أقوى مع الدول العربية.

وجاء هذا خلال لقاء لنتنياهو مع دفعة من الخريجين الجدد في قاعدة جوية بالقرب من تل أبيب. ووصف نتنياهو الخطوة المذكورة بالشراكة الجديدة التي يمكن أن تعود بالفائدة على كامل منطقة الشرق الأوسط.

وقال “إن إمكانية العمل معا لمواجهة جائحة الكورونا، يمكن أن تصب في خدمة مصلحة المنطقة بأكملها”.

وأضاف أنها “تخلق فرصا لنا لفتح الباب لتعاون لم يسبق لنا أن تجربته حتى الآن مع دول معينة”.

ووصف الاتفاق بأنه بمثابة “انقلاب دبلوماسي” في العلاقات بين الجانبين.

وستتضمن هذه الشراكة التعاون بين اسرائيل ووزارة الصحة الاماراتية في مجال الأبحاث والتطوير وتبادل الخبرات، وتنفيذ مشاريع طبية هادفة إلى مكافحة وباء كورونا، كما قال نتنياهو.

وأشار رئيس الوزراء الاسرائيلي إلى أن وزارتي الصحة في البلدين ستعلنا عن تفاصيل الاتفاق “خلال وقت قصير”.

إلا أن حديث نتنياهو المليء بالحماس عن هذا الاتفاق، بدا متناقضا مع البيان المتحفظ الذي أصدرته الإمارات بعد بضع ساعات من الإعلان الاسرائيلي، وأعلنت فيه ما وصفته باتفاق بين شركتين إماراتيتين خاصتين وشركتين إسرائيليتين لتطوير تكنولوجيا مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقلل البيان الإماراتي من الأهمية التي أسبغها نتنياهو على الاتفاق، الأمر الذي يشي بأن الجانبين، على الرغم من تعميق العلاقات بينهما، لا يزالان على خلاف بشأن تعهد نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل.

وكتبت مديرة الاتصالات الاستراتيجية في وزارة الخارجية الإماراتية هند العتيبة على تويتر: “في ضوء تعزيز التعاون الدولي في مجالات التنمية والتكنولوجيا والبحث لخدمة الإنسانية، وقعت شركتان إماراتيتان خاصتان اتفاقية مع شركتين في إسرائيل للتعاون في مجال تطوير الابحاث لمكافحة انتشار الوباء الذي يسببه كوفيد – 19”.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.