المجتمع المدني يدق ناقوس الخطر بشأن موارد واحة غريس المائية

0

أكدت مصادر متفرقة من مدينة كلميمة أن فعاليات المجتمع المدني وكافة المهتمين بالشأن البيئي بجهة درعة تافيلالت يدقون ناقوس الخطر بخصوص مشاريع استثمارية يعتزم أصحابها إنجاز عشرات الأثقاب المائية التي تهدد واحة غريس بالجفاف.

وأوضحت مصادر جمعوية في اتصالات متكررة مع ” الواحة بوست” أن بعض المستفيدين من هذه المشاريع، التي ستخصص لغرس أشجار النخيل، شرعوا في مباشرة الاشغال في المجال الفاصل بين كلميمة المدينة وجماعة تديغوست، في الوقت الذي حذرت وكالة الحوض المائة كير زيز غريس قبل نحو أربع سنوات بكون واحة غريس لا تتحمل المزيد من الأثقاب المائية بسبب ” محدودية الموارد المائية خاصة الجوفية بالمنطقة”.

وتداول نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي منشورات متفرقة تناشد السلطات المختصة للتدخل النقاد واحة غريس من الحفاف الذي سينتج عن إنجاز الأثقاب الضرورية لسقي مئات الهكتارات المخصصة للمشاريع الفلاحية المرتقب إحداثها بالمنطقة.

وفي سياق متصل، تطالب ساكنة كلميمة، كما يطالب نشطاء البيئة بجهة درعة تافيلالت بضرورة إحداث سد كبير على وادي غريس للحد من هدر ملايين الامتار المكعبة من مياه الامطار والفيضانات التي تعرفها المنطقة سنويا في الصحراء الشرقية.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.