الوضعية الوبائية بورزازات تسعد سكان الجهة فهل تكمل لجنة اليقظة فرحتهم؟

0

سادت أجواء التفاؤل والاطمئنان بمختلف أقاليم جهة درعة تافيلات، شأنها في ذلك شأن جل أقاليم المملكة التي أعلن خلوها من المصابين بفيروس كوفيد 19، بعد اقتراب المدينة التي تجاوزت سقف ال 500حالة نسبة شفاء شاملة.

وحسب ما أعلنته المصالح الصحية اليوم الجمعية تماثلت للشفاء من الفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 22 حالة جديدة، مما رفع عدد المتعافين إلى 492 حالة، بنسبة 97.8 بالمائة من مجموع المصابين بورزازات الاقليم.
وأكدت المديرية الإقليمية للصحة، من خلال الحصيلة اليومية للوضعيةالوبائية، أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد الذين يتلقون العلاج لا يتجاوز 8 أشخاص من أصل 503 حالة.

وأوضحت المديرية الاقليمية للصحة بورزازات، أنه تم إجراء ما مجموعه ألفين و826 تحليلا مخبريا، إلى حدود الساعة الرابعة مساء من يوم الجمعة، تبين منها إصابة 503 حالة، منذ ظهور الوباء، بالإضافة إلى استبعاد ما مجموعه ألفين 323 حالة من الإصابة، فيما لم يتجاوز عدد الوفيات ثلاث حالات.

يذكر أن باقي أقاليم الجهة قد أعلنت من قبل أقاليم بدون ” كورونا”، وهو ما سيجعل ” عيد الفطر عيدين”، كما عبر عنه العديد من رواد شبكات التواصل الاجتماعي، الذين يجمعون على الدور الذي تقوم به مختلف السلطات محليا وجهيا مركزيا في مختلف مراحل مواجهة تفشي الوباء.

ويجمع المغاربة على علو كعب الأطر الصحية الوطنية في القطاعين المدني العسكري، وعلى نبل المهام التي يقومون بها في هذا الظرف الحساس لحماية صحة المغاربة من الجائحة، بدعم تعاون وثيق من لدن مختلف السلطات العمومية، التي أبانت بدرها عن مستوى عال من اليقظة والالتزام بتفعيل قانون الطواريء المصادق عليه في مختلف مراحله من لدن المجلس الحكومي.

وفي موضوع ذي صلة، يراهن سكان جهة درعة تافيلالت على معالجة لجنة اليقظة الاقتصادية لاكبر عدد من شكايات الأسر الفقيرة المتضررة جراء عدم الاستجابة لطلبات الدعم التي تقدمت بها، في إطار الجهود التي تقوم بها بلادنا لصالح الأسر المعوزة وجميع الفئات المتضررة من تداعيات تفشي وباء كورونا وفرض الحجر الصحي وتوقف جل الأنشطة الاقتصادية والتجارية.
وفي السياق ذاته عبر فئات عريضةمن رواد شبكات التواصل الاجتماعي عن استغرابه الشديد من منح لجنة اليقظة الدعم المالي لأكثر من شخص او إثنين في أسرة واحة مقابل حرمان شريحة عريضة من الأسر التي يصنفها الجميع ضمن الأسر الفقيرة والمحتاجة لكل انواع الدعم.

يذكر أن اللجنة شرعت منذ أمس الخميس في تلقي ومعالجة شكايات الأشخاص المتضررين والمعبرين عن إقصائهم وذلك عبر موقع تضامن كوفيد 19، ومن المرتقب أن شرع في الاستجابة لتظلمات المواطنات والمواطنين بداية الأسبوع المقبل.

ومن المنتظر، تفيد مصادر متطابقة، أن يسمح للمهنيين في عدة قطاعات حيوية بالعودة إلى عملهم مباشرة بعد عيد الفطر، وهو ما سيساهم في التخفيف من أعباء الأسر المغربية ويساعد على حماية الاقتصاد الوطني من تداعيات أزمة كوفيد19.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.