تمارة..أساتذة الموسيقى يتهمون العدالة و التنمية بـ”حرمانهم” من رواتبهم

0

ندد أساتذة التعليم الموسيقي بتمارة بما وصفوه التجويع والحرمان من الحقوق المادية التي يمارسها رئيس المجلس البلدي بتمارة في هذه الظرفية الصعبة التي تعرفها بلادنا، و ذلك على خلفية امتناعه عن أداء المستحقات المالية لأساتذة التعليم الموسيقي التابعين للمعهد الجماعي للموسيقى بالمدينة

اللجنة التنفيذية للجامعة الوطنية للتعليم الأكاديمي للموسيقى والفن الكوريغرافي،وفي بلاغ لها وجهت انتقادات قوية لرئيس المجلس البلدي بتمارة، موح الرجدالي، المنتمي لحزب العدالة و التنمية، لامتنع عن أداء المستحقات المالية لشهور الحجر الصحي مارس وأبريل وماي ويونيو.

وحسب نفس البلاغ، فإن الأساتذة أقروا أنهم أدوا مهمة التدريس عن بعد طبقا للوجيهات البيداغوجية لمدير المعهد وتنفيذا للمذكرة التوجيهية التي توصل بها المعهد عن وزارة الثقافة المكلفة بالتسيير البيداغوجي.

و أكد البلاغ، أن هذا الحيف والظلم طال فقط الأساتذة التابعين للجماعة الحضرية، في الوقت الذي تقاضى الأساتذة التابعين لوزارة الثقافة والذين يمارسون مهامهم بنفس المعهد أجورهم من الوزارة الوصية.

وأشار البلاغ، إلى أنه و حتى عند صرف مستحقاتهم السابقة كان يتم بتماطل ولا مبالاة بتأخير يفوق أربعة أشهر ولا يخضع لوثيرة منتظمة.

ودعا الأساتذة، كلا من وزير الثقافة وعامل عمالة تمارة إلى «التدخل العاجل من أجل إنصاف هذه الفئة من رجال التعليم الفني».

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.