تنغير.. إحداث مركز عمي لحسن الشاكري للتفوق الدراسي

0

في مبادرة نوعية نوه بها الجميع أعلنت جمعية محلية بإقليم تنغير عن إحداث مركز للتفوق الدراسي يحمل إسم شيخ البكالوريا بالمغرب ” عمي لحسن الشاكري” الحاصل على شهادة البكالوريا في سن 69 سنة قبل حوالي ثلاث سنوات.
وقالت الجمعية في بلاغ توصلت له ” الواحة بوست” “إستمرارا في تنزيل الأهداف المنصوص عليها في القانون الأساسي، ووعيا من عضوتي و أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية تيرسال للأسرة والتضامن والتنمية المستدامة، وتكريسا لمبدأ أولوية بناء الانسان قبل بناء العمران، وفي إطار الاعتراف الدائم النجاح الذي حققه الطالب الجامعي ” عمي لحسن شاكيري” الحاصل قبل حوالي ثلاث سنوات على شهادة البكالوريا في سن 69 سنة والذي يتابع دراسته بشعبة الدراسات الفرنسية بالكلية متعددة التخصصات بالرشيدية”.

وأعلنت رئاسة الجمعية، كما صرحت بنية ذلك من قبل، وبعد الحصول رسميا على الموافقة الضرورية من السيد ” عمي لحسن الشاكري عن تأسيس مركز ” عمي لحسن شاكيري ” للتفوق الدراسي “، في انتظار تنظيم لقاء رسمي حول هذا المشروع التربوي الاجتماعي الهادف، الذي من شأنه مواكبة وتشجيع ودعم تلميذات وتلاميذ وطالبات وطلبة قيادة أمسمرير في مختلف الأسلاك( الابتدائي الثانوي والجامعي بسلكيه الثاني والثالث) من أجل التحصيل والتفوق الدراسيين، وذلك تحفيزا للطاقات البشرية التي تزخر بها هذه المناطق الجبلية في إطار التوجه المولوي بشأن التنمية البشرية التي يؤكد عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في كل المناسبات.

واخبرت الجمعية، وفق نص البلاغ، بخلق لجنة تتكون من 20 عضوة وعضوا من نساء ورجال التربية والتكوين، بالإضافة إلى طالبات وطلبة السلكين الثاني والثالث، داعية مختلف الطاقات المدنية والباحثين ومؤسسات القطاع الخاص الراغبين في الانتماء إلى هياكل المركز ( المؤسس بمبادرة من جمعية تيرسال) التواصل مع منسق المركز الطالب الباحث السيد ياسين أوكداش أو بمكتب الجمعية او بالرئيس الشرفي للمركز الطالب ” عمي لحسن الشاكري” او بالسيد نبارك أمرو عضو المركز المكلف بالتواصل والاعلام.

وأكدت الجمعية أن الفريق الحالي للمركز سيشرع ابتداء من فاتح أبريل 2021 بتنسيق مع السلطات المحلية ومصالح وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي في إعداد برنامج عمله حول مواكبة تلميذات وتلاميذ البكالوريا استعدادا للدورة المقبلة من الامتحانات الجهوية والوطنية، وكذلك حول التوجيه المدرسي والمهني الذي يعتبر أهم بوصلة في المسار المستقبلي لكل الشباب، يضيف نص البلاغ.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.