تنغير.. عداء شاب بدادس يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى

0

فارق العداء الشاب الحسين الوسعدني الحياة، صباح اليوم، الحياة بعد أزيد من أسبوعين قضاها في قسم الانعاش، إثر حادث سير ناتج عن اصطدام دراجة كان الراحل يمتطيها رفقة صديق له بكلب وسط الطريق.

وقالت مصادر مقربة من الراحل، الذي غادر أسرة ألعاب القوى بإقليم تنغير كثاني عداء يرحل إلى دار البقاء، بعد الفقيد عبد الرحيم طالبي الذي لقي مصرعه في حادث سير بضواحي بني ملال أواخر شهر فبراير المنصرم، قد ظل في الانعاش بعدا الحادث الذي تعرض له قبل نحو 20 يوما بالطريق المدارية بومالن دادس قلعة مكونة.

وخلق وفاة العدائين الشابين حزنا بليغا في نفوس أسرة الرياضة بالمنطقة، كما تفاعل فعاليات جمعوية في حقل الثقافة والتربية والفن، من خلال منشورات فيسبوكية تدعو للراحلين بالمغفرة.

لحسن الكرسي، المدير التقني لنادي أيت يحيا لألعاب القوى بقلعة مكونة، كتب على حسابه الشخصي ” فيسبوك” “ببالغ الحزن و الأسى نلقينا نبأ وفاة العداء الخلوق و الطيب المسمى قيد حياته الحسين الوسعدني على إثر تعرضه لحادث سير بدراجته النارية. إنا لله وإنا إليه راجعون، تعازينا الحارة لأخيه عبد الناصر و لجميع أفراد أسرته”.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.