خبيران دوليان يقودان “مبادرة خضراء” لدعم أفكار المقاولات الناشئة بالمغرب

0

حطت قافلة المسابقة الدولية حول أفكار المقاولات الخضراء ClimateLaunchpad، التي يقودها الخبير الدولي أحمد لروز، الرحال بالمملكة المغربية بهدف استقبال الترشيحات كما هو الشأن بالنسبة لأزيد من 55 بلدا من القارات الخمس.

ويهدف هذا البرنامج، الذي وضع لمساعدة حاملي المشاريع على تطوير أفكارهم في ميدان التكنولوجيات النظيفة إلى مقاولات دولية، من خلال إطلاق الدورة الأولى وتلقي الترشيحات برسم السنة الجارية 2021.

وتستقبل ClimateLaunchpad Morocco الابتكارات في مجالات الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والصناعات الغذائية والفلاحة والماء والنقل والتكنولوجيات الصناعية وكل الوسائل الكفيلة بالحد من التغير المناخي.

وفي هذا السياق قال أحمد لروز مسؤول البرنامج بالمملكة المغربية ” نحن مؤمنون بوجود أدمغة ذكية تحمل أفكارا كبيرة في كل مكان، لذلك نرغب في تأهيل الحاملين لأفكار مشاريع الطاقات النظيفة إلى مقاولين ناجحين.

التغير المناخي يؤثر علينا جميعا، سواء الفقراء أو الأغنياء، الشباب والشياب، وقد حان الوقت أن نساعد ونبني جيلا جديدا من المقاولات الخضراء الناشئة، ومقاولين في الطاقات النظيفة للمساهمة في الحد من اثار التغير المناخي”، يضيف الخبير الدولي.

وذكر بلاغ صحفي، توصلت له ” الواحة لوست” أن جميع المشاركين، في مختلف البلدان المشاركة، الذين يتم اختيار أفكار مشاريعهم، يستفيدون من برنامج تكويني متين ومكثف، من خلال مخيم تدريبي لمدة يومين وست دورات تأهيلية استعدادا لخوض التباري النهائي على المستوى الوطني، قبل تقديم مشاريع فائزين إثنين عن كل بلد في المنافسة الدولية ClimateLaunchpad international خلال شهر شتنبر 2021.

وتمنح أفضل المشاريع ال 16 على المستوى الدولي، حسب المصدر ذاته، ولوج المبادرة الأوروبية Climate-KIC وهو برنامج يعنى بإنعاش وتسويق التكنولوجيات الخضراء النظيفة، بالإضافة إلى جوائز تساعد المقاولات الناشئة على التقدم في أنشطتها بغية خلق آثار إيجابية في الميدان.

من جانبه، قال الحسين وحليس، نائب رئيس منظمة أكال للتنمية، وشريك ClimateLaunchpad Morocco، ” نحن مقتنعون بكون هذه المبادرة، التي يتبناها أعضاء من الجالية المغربية مع شركائهم، ستساهم في تعزيز مجهودات ومبادرات السلطات المغربية والمقاولين الشباب الراغبين في تحقيق مساهماتهم في سياق الحد من اثار الاحتباس الحراري”.

وفي السياق ذاته قال أوسمان بايتاروكلو – مؤسس أكروفيزيو، وهو من المشاركين في دورة 2017، ” لقد سبق لي أن شاركت في مباريات مختلفة، لكننا حققنا هنا انتصارا كبيرا. والمشاركة في هذه المباراة غيرت لدي مجموعة من الأفكار حول النقط التي ينبغي أن نميزها لخلق أثر أكبر”.

يذكر أن هذا البرنامج، الذي تدعمه أكثر من 100 مؤسسة دولية، يندرج ضمن عروض ريادة الأعمال للمبادرة الأوروبية Climate-KIC، أهم برنامج للابتكار الطاقي التابع للاتحاد الأوروبي.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.