سميرة رشيد تكتب .. أنت المسؤول…

0

أنت المسؤول …

أنت المسؤول عن حياتك، و انت من يختار عبيرها بنوع البذور التي تزرع …
و لن تحصل على أي تغيير ، حتى تتحمل مسؤولية حياتك ، المسؤولية الكاملة ، مسؤولية اختياراتك ، قراراتك ، ردود فعلك ، فلسفتك في الحياة ..
لن تحصل على أي تغيير و انت تلعب دور الضحية و تتهم الآخر عما يحدث في حياتك ، تتهم الأسرة ، المجتمع ، الظروف …
و تلغي دورك أنت ، تفاعلك أنت و الطريقة التي تستجيب بها لتحديات الحياة ..
إن أردت فعلا التغيير ، سلط الضوء على نفسك ، اكتشفها و سافر في اعماقك لتفهم من أنت ، لتتعرف على قدراتك و تعززها ، و لتضع يدك على نقط ضعفك و تعمل على تصحيحها..
لتسامح نفسك و تتصالح معها و تعانق فطرتك السليمة و جوهرك النقي ..
و هكذا سينعكس هذا التصالح على عالمك الخارجي ..
هكذا ستعيش حياتك بوعي و يقظة ، منتبها لأفكارك و مشاعرك ..
منتبها لما يحدث بداخلك ، و فاهما لما يجري بخارجك ..
و أنت على يقين أنك أنت ربان سفينة حياتك ، تقودها حيث تريد ..
سواء تبحر بوعي و سعادة ، نحو جزيرة النجاح و تحقيق الأحلام و الإنجازات ،مدركا لرسالتك في الحياة ..
أو تقبع في مكانك ، تنذب حظك ، تشكو و تلوم ما آلت إليه اوضاعك ،و منتظرا قارب النجاة
لينقدك من غرق محقق ..
و أنت لا تدري ان الغرق الحقيقي هو غرقك في بحر المهزومية ، بحر ظلمات أفكارك السوداء ..
فلك كامل الإختيار …

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.