عامل تنغير ينبه الإدارة الجهوية للماء من بطء مشاريع الماء الشروب

0

نبه حسن زيتوني عامل إقليم تنغير الإدارة الجهوية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بدرعة تافيلالت من بطء المشاريع المرتبطة بحل مشكل الخصاص الذي تعرفه بعض الجماعات الترابية.
وشدد عامل الإقليم، في كلمة له خلال الاجتماع الثاني للجنة الإقليمية للماء، على ” أنه لا يمكن تصور بناء سد كبير دون المساهمة المباشرة في حل معظلة الخصاص في الماء الشروب”، داعيا إلى ضرورة ” وضع أنابيب تزويد مختلف الجماعات الترابية بالماء قبل نهاية اشغال سد تودغى”.
وفي إشارة إلى تأخر الدراسات التي يقوم بها المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، قال عامل إقليم تنغير ” لل يمكن تغيير الرأي بمجرد تغيير المسؤول”، مضيفا أن الأمر، بعد انتهاء أشغال السد الكبير ” تودغى”، يقتضي القطع مع الاجتماعات السنوية الخاصة بالبحث عن حلول الخصاص في الماء الشروب”.

وفي سياق متصل اكد المتحدث أن إقليم تنغير لن يعيش نفس الخصاص المسجل خلال السنوات المنصرمة، مذكرا بالبرنامج الوطني للماء 2020- 2027 ، الذي سيتم في إطاره ، يضيف عامل إقليم تنغير انه سيتم تحديد مجموعة من مشاريع السدود التلية التي ستساهم في حل معظلة الخصاص في الماء، وذلك وفق معايير علمية لبرمجة هذه السدود”.

ودعا العامل إلى ضرورة تعجيل المقاولات النائلة لصفقات وكالة الحوض المائي بكل من حوض درعة وادنون وحوض كير زيز غريس المرتبطة بالماء الشروب، اعتبارا للوضع الاستعجالي للماء، مضيفا أن “المشاريع المهيكلة لم تتوقف أسغالها خلال فترة الحجر الصحي ومن بينها أشغال بناء سد تودغى”.
وبخصوص الوضعية الوبائية الناتجة عن تفشي وباء كورونا ببلادنا نوه عامل الإقليم بمجهودات جميع المتدخلين الذين ساهموا، بفضل المقاربة التشاركية لمختلف السلطات، في إبقاء الإقليم محصنا من الوباء. مضيفا أن المسؤولية أصبحت أكثر حزما وصرامة في مراقبة المواطنين القادمين إلى الإقليم من كل الجهات، مشددا على ضرورة تحصين وضعية صفر حالة بالإقليم، الذي سجل لحدود الآن أزيد من ثمانية آلاف تحليلة مخبرية خاصة بفيروس كوفيد 19.
وفي موضوع ذي صلة، كشف المدير الجهوي للماء الصالح للشرب بدرعة تافيلالت عما وصفه “بالخصاص الهيكلي للماء الشروب بجماعة تغزوت نايت عطا المقدر بنسبة 20بالمائة، والذي يعمل المكتب حاليا على تجاوزه عبر تزويدها الجماعة بالماء من الشبكة المائية لمدينة تنغير، مشيرا إلى أن المكتب يواجه تعرض الساكنة بخصوص محاولة تجهيز إحدى الآبار بالمنطقة”.
ومن جهة اخرى كشف المندوب الإقليمي للإنعاش الوطني بتنغير عن الشروع في تزويد الساكنة بالماء الشروب عبر الشاحنات الصهريجية بكل من جماعات الخميس دادس وتغزوت نايت عطا وإكنيون في ما مجموعه 90 دوارا وازيد من 37الف نسمة، مشيرا إلى أن العملية، التي تم هلالها تعبئة ازبد من 10آلاف طن من الماء، ستستمر إلى غاية نهاية فصل الصيف.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.