منعرجات تِسَضْرِينْ بمضايق دادس بين اليوم و الأمس

0

أحمد زرير *

ماذا تعرف عن منعرجات تِسَضْرِينْ ؟

الاسم والتسمية : مصطلح ” تِسَضْرِينْ ” تجمع كلمة تَسْضَرْتْ درج في الجبل، و أَتْسْضَرْتْ أو أَدْتْدَرْتْ يختلف النطق من منطقة الى اخرى يحيل بصفة عامة الى انتباه السقوط و الانحدار . تَسْضَرْتْ تطلق على كل ممر الاقدام و الحوافر في منحدر و فج بين الوديان و الجبال ( نجد هذه التسمية في مواقع جغرافية بالجنوب الشرقي).

الاحداثيات الجغرافية : تقع تسضرين في الضفة الشرقية، عالية وادي دادس السفح الجنوبي للأطلس الكبير الأوسط، في الجنوب الشرقي للبلاد على ارتفاع حوالي 1800 متر عن سطح البحر. تبعد عن مركز بومالن دادس بحوالي 32 كيلومتر. يبلغ طولها كيلومتر على الطريق الجهوية رقم 704 بين جماعة أيت سدرات الجبل السفلى و جماعة أيت سدرات الجبل العليا في اتجاه قيادة مسمرير .

تسضرين تاريخيا : يحكى أن موقع تسضرين من بين الفجاج المرعبة الصعبة أثناء مرور القوافل منها ليلا أو نهارا على الاقدام و بالدواب قبل الفترة الكلاوية و الحماية الفرنسية بالمنطقة، ممرات جد ضيقة على ارتفاع 100 الى 200 متر على الوادي . بالإضافة الى الأسطورة التي تداولها الذاكرة المحلية. تخبرنا بسماع أصوات مخيفة و مرعبة لحيوانات مفترسة و أرواح غير مرئية بالوادي، و في المغارات الجبلية بالموقع .

أخبرتني المستجوبة ” تودة زايد بنت حمو” أن جدي ذات ليلة في مهمة الى توغة بقصبة الخليفة المحجوب بالمدني لم يتمكن من المرور لان الدابة ” الحمار ” الذي كان يمتطيه عجز عن المرور وسط تسضرين لما رءاه من أرواح غير مرئية و عاد أدراجه بالخوف و الهلع.

تسضربن من الاعلى تسمى تِمْزِلِّتْ و هي اشتقاق من تَزَلِّتْ الصلاة . تمزلت بمعنى سجادة الصلاة، موقع مستو يؤدي فيه المار من تسضرين صلاة الفجر دهابا الى بومالن دادس، و صلاة المغرب عودة من بومالن دادس. الى اليوم حافظ صاحب الوحدة الفندقية بالموقع على تسميت تمزلت.

الى جانب منعرجات تسضرين على بعد كيلومتر منها، نجد منحدر يسمى ” تَغْرُطْ نْ أَحْدِيدُو ” تغروط تعني الكتف “، سمي بهذا الاسم نسبة الى مقتل رجل من قبائل أيت حديدو أثناء مواجهات بين أيت سدرات و قبائل أيت حديدو حول المجال.

كما يحكى انه بمضيق تَغْيَا نْ أَيْتْ هَمُّو في فترة شق الطريق في اتجاه امسمرير إبان الحماية الفرنسية، وقع خلاف بين مهندس فرنسي من فرقة خبراء الألغام الرواد و ضابط فرنسي ( الجنرال كيدو )، اقترح المهندس بحكم دراسته و اكتشافه لجغرافية و مناخ المنطقة أن تشق الطريق في الجبل، و تمر من موقع يسمى أَمَرْدُولْ نْ تْكُسِينْ تجنبا للفيضانات … إلان أن الجنرال و جنوده خالفوه الرأي و اتفقوا على أن تمر الطريق بالمضيق … و انتحر المهندس في موقع تغرط ن أحديدو ، رمى بنفسه من الجبل الى الوادي .

تاريخ شق تسضرين : خلال صيف سنة 2005 أخبرني المستجوب الصابري أحمد بن حمو بن حماد كما سمع عن والده رحمة الله عليهما من دوار ايت عربي، عن المعاناة و العذابات التي تعرض لها السكان في أعمال الحفر و الأشغال الشاقة … من طرف قوات الاحتلال الفرنسية تحت قيادة ضباط فرقة فرنسية كانوا يسمنوهم آنذاك ” أَيْتْ الْمَصَّ دْ الْبِنْسَ ” … يضيف المستجوب أنهم جنود يمتازون بالعضلات القوية و لهم براعة في تفجير و قلع و كسر الأحجار بالبارود و يلبسون زيا موحدا و قبعات …

جنود الفرقة الفرنسية إنهم فرقة خبراء الألغام الرواد كما يؤكده التذكار الصخري الموجود حاليا بمنعرجات تسضرين، نحت عليه رمز لحجرة اومفجرة كتب تحتها 1933 MARS و حروف لاتينية CSP وهي اختصار لـ ” Compagnies des Sapeurs Pionnières ” (فرقة خبراء الألغام الرواد ) فرقة متخصصة في تشييد الطرقات و الأنفاق ( انظر صورة للفرقة أمام نفق زعبل 1927-1928 ) و السكك الحديدية و مد أسلاك التلغراف، و بناء مواقف السيارات و إدارات المستعمر في المستعمرات الفرنسية .

شق طرق تسضرين من طرف هده الفرقة الى جانب السكان المحليين سنة 1933 م، دامت الاشغال سنة كاملة و انطلق السفر و المرور و نقل البضائع بتسضرين بوسائل النقل كالشاحنة الفورد و البرلي…
لا زال الجميع يتذكر حافلة ” اَلْكَارْ نْ حَمَّادِي ” لنقل المسافرين من بومالن دادس في اتجاه امسمرير.

مند شقها وقعت بالمنعرجات حادثة سير كارثية سنة 1980 عندما انقلبت شاحنة من نوع البيتفورد كانت تقل ركابا من امسمرير و أيت سدرات الجبل العليا في اتجاه بومالن دادس،أسفر الحادث عن عشرين ضحية.

كما أخبرني المستجوب موح أيوسف بن حمو أيوسف من دوار أيت عمر ابراهيم رحمة الله عليه من ضحايا حادثة تسضرين علي أمهي من دوار أيت عمر ابراهيم ، و يضيف أن امرأة و ابنها الصغير سقطا في الوادي و تستنجد بعتق روح ابنها لكن لم ينجوا …

في سنة 1991 عرفت منعرجات تسضرين أشغال التوسعة و التبليط من طرف شركة GTR( les Grand Travaux Routiers ) و أصبحت تمر منها الشاحنات و المركبات و الآلات الكبيرة و حافلة الركاب ( نقل ألمو ) …

تسضرين السياحية : تسضرين من المواقع السياحية التي تستهوي السياح من مختلف بقاع العالم, حيث المرتفعات الصخرية، و المضيق الجبلي، و المنعرجات الوعرة، و المناخ الحار صيفا و البارد شتاء،

والموقع الاستراتيجي، غاية في الروعة و الجمال, لها عشاقها من محبي المغامرة والتحدي في تسلق الجبال، و الاستكشاف و الاستغوار، و كذلك هواة الرياضيات الميكانيكية، و الجري، والمشي ( السباق الوطني لمضايق دادس ضمن فعليات مهرجان تملسا ) …

منعرجات تسضرين موقع سياحي أقبل و يقبل أليه العديد من الزوار داخل الوطن و خارجه من مختلف الجنسيات للاستمتاع بالمناظر الخلابة لواحات جنوب شرق المغرب، وديان صحاري، و ثقافة، و عمران … من أجل الراحة و الهدوء بعيدا عن ضجيج المدينة و صخبها, تكون نهاية الزيارة راحة و استجمام و متعة بخدمات الفنادق و الماوي السياحية المحادية لمنعرجات تسضرين …

تسضرين العالمية : أصبحت منعرجات تسضرين موضوع و ربورتجات، و فقرات المواقع الإلكترونية، و الصحف، و الإذاعات العالمية المتخصصة في الأسفار و السياحة و الإشهار، و الفن السابع …

– 24 غشت 2011 موقع أمريكي يسمى Automoblog.net في مقال بالموقع يصنف منعرجات تسضرين ضمن الطرق العشرة الأكثر خطورة في العالم.
– سنة 2012 اختارت الشركة الأمريكية العملاقة كديلاك المتخصصة في صناعة أفخر و أجود أنواع السيارات, منعرجات تسضرين لتصوير مشاهد من إشهاراتها لسيارة Cadillac ATS 2012 .

– 23 نونبر 2013 موقع إنجليزي متخصص في كراء السيارات يسمى Elephantcarhire.net صنف تسضرين كسابع أخطر طريق في العالم, فوصف هذه المنعرجات في مقال معنون بالطرق العشرة الأكثر رعبا و خطورة في العالم : ” ممر إجباري نحو مضايق دادس الجميلة, هناك ستصادفك هذه المنعرجات التي تعتبر بحق عتبة أمام الكثير من الناس الذين فشلوا في بلوغ قمتها”.

– سنة 2016 شهدت منعرجات تسضرين و مضايق دادس تصوير لقطات من الفلم الهندي ( بوليود ) للمخرج روهيت دهاون تحت عنوان “Dishoom ” .

– 15 نونبر 2017 عرضت قناة العالم الايرانية ربورتاجا حول منعرجات تسضرين تحت عنوان ” أخطر طريق في المغرب مضايق دادس ” …
– 04 أكتوبر 2018 احتضنت منعرجات تسضرين سباق عالمي لسيارة فيراري بقيادة السائق الايطالي المحترف فابيو باروني بسارة تحت اسم ” فيراري 450 ايطاليا ” .

– 26 يناير 2020 شهدت منعرجات تسضرين زيارة من طرف قافلة المشاركين في المنتدى الدولي للسياحة التضامنية الذي احتضنته مدينة ورزازات .

تسضرين والسيول الجارفة : إقليم تنغير بصفة عامة بحكم موقعه الجغرافي و معطياته الطبيعية و المناخية ، جعلته يعرف في بداية كل فصل خريف تقلبات جوية عاصفية تندر دائما بالخطر، جراء ما تسبب هذه العواصف من فيضانات تأتي على الاخضر و اليابس. وبصفة خاصة منعرجات تسضرين خريف كل سنة تتعرض للسيول الجارفة التي تكبد هذه النقطة الكلمترية انجرافات، وانهيارات، و تساقط الاحجار، وحفر قاتلة بالطريق وأيضا التساقطات الثلجية خلال قصل الشتاء … تقطع الطريق لساعات و أيام في وجه حركة المرور فيضانات سنوات 2014/2016/2019 …

سنة 2018 استحسن الجميع الاصلاح المنجز في الحفرة المنهارة التي خلفتها الفيضانات لجودة الدراسة و الأشغال . حاليا الأشغال جارية في المنعرج الأول الخطير صعودا و نزولا لتسضرين، أمام المسيلة المخيفة ، التي تكون حديث الركاب المارين منها كل يوم حول اصلاحها مطالبين بوضع قنطرة تخفف من الصعود و الانعراج لوسائل النقل و المواصلات التي تعبر الممر، و غالبا إن كانت نية الاصلاح بالهندسة و الدراسة المتقنة للحد من الخطر فستحقق الأمنية …

مرحبا بالقاصي و الداني لزيارة منعرجات تسضرين للاستجمام، والاستكشاف، والاستثمار، تنمية للمنطقة اقتصاديا وتنمويا.

* باحث في التاريخ

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.